تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

المواصفات السعودية تبحث تحديات قطاع الذهب والمجوهرات في معايرة الموازين

بحثت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة مع اللجنة الوطنية للمعادن الثمينة والاحجار الكريمة باتحاد الغرف السعودية أبرز التحديّات التي تواجه قطاع الذهب والمجوهرات فيما يتصل بأنشطة مبادرة برنامج المعايرة القانونية "تقييس" لمعايرة موازين الذهب، وذلك خلال لقاء تم تنظيمه (عن بُعد) بحضور معالي محافظ المواصفات السعودية الدكتور سعد بن عثمان القصبي ورئيس اللجنة لأستاذ كريم بن شحاذه العنزي وعدد من أعضاء اللجنة ومسؤولي الهيئة.​

وتضمن اللقاء بحث أبرز التحديات التي تواجه القطاع الخاص في مجال معايرة موازين الذهب والحلول اللازمة لتجاوزها، وأكدت الهيئة حرصها على ترسيخ مجالات الشراكة مع القطاع الخاص، بهدف توفير بيئة استثمارية وتجارية عادلة في المملكة. مشيرة إلى انفتاحها للاستماع لكافة ملاحظات والعمل على معالجتها بالشكل الذي يسهم في توفير مناخ استثماري وتجاري جاذب يتوافق مع التوجهات الحكومية للمملكة. 

 

وقدم رئيس وأعضاء لجنة المعادن الثمينة والمجوهرات الكريمة باتحاد الغرف السعودية شكرهم للمواصفات السعودية على هذه المبادرة، معربين عن أملهم في استمرار التنسيق والتواصل ومعالجة التحديّات بما يعزز ثقة وحماية المستهلك في السوق السعودي.

 

ويأتي تنظيم الهيئة لمثل هذه اللقاءات ضمن إطار التواصل المستمر بين المواصفات السعودية وبين القطاع الخاص، بهدف تطوير النظم والتشريعات المنظمة لبرنامج المعايرة القانونية "تقييس" والعمل على تعزيز ثقة وحماية المستهلكين. 

 

يذكر إلى أن برنامج المعايرة القانونية " تقييس" هو أحد أهم المبادرات التي يتم تنفيذها ضمن برنامج التحول الوطني 2020، والتي تُعنى بتحقيق التجارة العادلة من خلال التأكد من دقة وصحة قراءات أجهزة القياس المختلفة مثل مضخات الوقود، الموازين التجارية، وعدادات الكهرباء والمياه وغيرها.